تحت إشراف الباحث شكري الطويهري ومشاركة فريق متكامل متكون من محافظي تراث وتقنين في الهندسة وكذلك بعض طلبة المرحلة الثالثة في الآثار، استأنف المعهد الوطني للتراث منذ بداية شهر جوان الحالي حفرية إستعجالية بالموقع الأثري الأربص بمعتمدية السرس من ولاية الكاف.
وتمت هذه الحفريات بعد ان ظهرت خلال حفر اسس لمدرسة ابتدائية وقد أسفرت التدخلات الأولية عن كشف بقايا مدينة أثرية وتاريخية وتتمثل في نواة سكنية تعود الى الفترة القديمة المتأخرة ذات بلاط فسيفسائي متعدد الألوان وزخرف هندسي ونباتي كذلك قناة مياه عميقة تعود الى الفترة الرومانية وخزان مائي يعود على الأرجح الى الفترة الوسيطة  بقايا أنشطة حرفية وشظايا خزف خاصة من الفترة الأغلبية والفاطمية وأجزاء صهر للمعادن.
  كما تم الكشف عن العديد من اللقي الأثرية كالحجارة المقولبة بعد أشغال الهدم للمباني القديمة.