سجّلت ولاية نابل بتاريخ أمس الثلاثاء 312 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بداية الجائحة، وفق ما ذكره اليوم مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بنابل عمر السليمي.

وأضاف المصدر ذاته، اليوم الأربعاء، أن الإصابات الجديدة المسجلة كانت نتيجة 727 تحليلا مخبريا أي بنسبة تحاليل إيجابية قدرت ب43 بالمائة، مؤكدا خطورة الوضع الوبائي بالجهة وضرورة التزام المواطنين بكافة إجراءات الوقاية والحيطة .

وبيّن السليمي، أن نسبة استغلال أسرة الإنعاش والأوكسيجين بالقطاعين العام والخاص بلغت 80 بالمائة حيث قدر عدد المقيمين بالمؤسسات الصحية من بين المصابين بالفيروس 148 حالة، مشيرا في هذا السياق، إلى أن عدد الحالات النشيطة أي التي لا تزال حاملة للفيروس ارتفع ليبلغ 1961 حالة من مجموع الإصابات المكتشفة منذ بداية الجائحة بولاية نابل والبالغ عددها 24538 حالة.

وأبرز أنه تم بتاريخ اليوم الأربعاء 3 حالات وفاة ليرتفع بذلك مجموع الوفيات إلى 795 حالة وفاة منذ بداية الجائحة و تعود حالة الوفاة الأولى لامرأة تبلغ من العمر 47 سنة أصيلة معتمدية قربة في حين تعود حالة الوفاة الثانية لامرأة أصيلة معتمدية قرمبالية تبلغ من العمر 52 سنة وتتعلق حالة الوفاة الثالثة بامرأة أصيلة معتمدية منزل تميم في العقد السابع من عمرها.