قرّرت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بولاية تطاوين في اجتماعها صباح اليوم الخميس فرض الحجر الصحي الشامل في جميع مناطق معتمدية رمادة نتيجة وضعها الحرج واتجاه نسبة العدوى فيها الى الارتفاع ببلوغها 400 حالة في كل مائة الف ساكن وفق تقديرات الادارة الجهوية للصحة فيما تجاوزت هذه النسبة في بقية المعتمديات 100 حالة في كل مائة الف ساكن وصنفتها بنسبة إنذار مرتفعة، ودعت اللجنة الى ضرورة احترام البروتوكول الصحي والتباعد وضرورة الاقبال على التلقيح والاستعداد على المستوى الصحي الى الترفيع في طاقة الاستيعاب بتسخير قسم الجراحة لتعزيز قسم كوفيد-19.

وقد استثنىى قرار الحجر الصحي الشامل من الموانع المعروفة التلاميذ والاطار التربوي وكل من له علاقة بالامتحانات الوطنية والحالات الاستعجالية بما فيها التلقيح والخدمات الاساسية.

وسجّلت الادارة الجهوية للصحة بولاية تطاوين خلال الساعات 24 الماضية 03 وفايات جديدة في معتمدية تطاوين الشمالية جراء كوفيد-19 حسب تحيينها الاخير للوضع الوبائي لفيروس كورونا في الجهة نشرته اليوم الخميس ما رفع العدد الجملي لضحايا هذا الوباء منذ تفشيه في الجهة خلال شهر مارس 2020 الى 268 حالة تتوزع الى 124 وفاة في معتمدية تطاوين الشمالية و52 وفاة في تطاوين الجنوبية و 48 في غمراسن و12 في بني مهيرة و10 في البئر الاحمر و8 في كل من رمادة و الصمار و6 في ذهيبة.

اما بخصوص الاصابات الجديدة بهذه الجائحة فقد سجلت الادارة الجهوية للصحة خلال الساعات 24 الماضية حسب ذات المصدر 52 اصابة جديدة مؤكدة تتوزع الى 32 اصابة في تطاوين الشمالية و13 اصابة في تطاوين الجنوبية و03 اصابات في رمادة واصابتين في ذهيبة واصابة واحدة في كل من غمراسن والصمار وبذلك يرتفع العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس منذ شهر مارس من العام الماضي الى 5329 حالة ايجابية مؤكدة منهم 13 مصابا يخضعون للعلاج في قسم كوفيد-19 بالمستشفى الجهوي بتطاوين ومصابين في قسم كوفيد-19 بالمستشفى المحلي برمادة.