أحصت الإدارة الجهوية للصحّة في قفصة خلال الساعات 48 الأخيرة وفاة ستّة أشخاص آخرين جرّاء إصابتهم بعدوى فيروس كورونا، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات النّاجمة عن الوباء منذ بدء إنتشاره منذ أزيد من عام إلى 539 وفاة.

وأعلنت إدارة الصحّة مساء أمس الإربعاء كذلك عن رصد 23 إصابة جديدة بهذا الفيروس بعد إجراء إختبارات للكشف عن الفيروس على 92 عيّنة أي بنسبة إيجابية للتحاليل بلغت 25 بالمائة.

ووفق ما كشفت عنه وزارة الصحة في بداية هذا الأسبوع بخصوص مستجدّات الوضع الوبائي في البلاد، حسب نسب الإصابات بين السكّان، فإنّ ولاية قفصة مُصنّفة ضمن الولايات ذات نسب اختطار مرتفعة , وهي المناطق التي تتراوح بها الإصابات ما بين 50 و100 إصابة لكلّ مائة ألف ساكن.

وحسب ما ذكره المدير الجهوي للصحة سالم ناصري يبلغ حاليا عدد المصابين الذين لازالوا حاملين للفيروس بولاية قفصة 325 مصابا يتوزّعون وبتفاوت على كلّ معتمديات الولاية بإستثناء معتمدية قفصة الشمالية التي باتت خالية من الوباء منذ أكثر من أسبوعين.

ويقيم ما لايقلّ عن سبعين مصابا بأقسام كوفيد ـ19 بالمستشفيين الجهويين بقفصة والمتلوي، وبالمستشفيين المحلّيين بكل من الرديف وأم العرائس. وإستنادا إلى ما كشفت عنه وزارة الصحّة الثلاثاء الماضي بخصوص نسب الإيواء وإستغلال أسرّة الانعاش وأسرّة الاوكسيجين بالمستشفيات العمومية فإنّ نسبة الضغط على أسرّة الإنعاش بقفصة هي في حدود 97 بالمائة، في حين تبلغ نسبة الضغط على أسرّة الاوكسيجين 44 بالمائة.

وطالت عدوى فيروس كورونا منذ شهر مارس من سنة 2020 وإلى الآن 8139 شخصا من ولاية قفصة تُوفّي من بينهم 539 وتعافى 7275 شخصا.