أكد رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بسوسة علي بن يحي، اليوم الجمعة 25 جوان 2021، أن 1300 عامل أحيلوا على البطالة مع غلق 10 مؤسسات اقتصادية بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي مرت بها واهتراء البنية التحتية من شبكات الأنترنت وشبكات ديوان التطهير وشبكات التنوير وشبكات توزيع المياه.

وأضاف بن يحي في تصريح لمراسلة شمس أف أم خلال انعقاد ندوة صحفية بعنوان "جهة سوسة والاستهداف من جميع الواجهات"، أن ولاية سوسة مستهدفة من خلال تعطيل عديد المشاريع الكبرى المبرمجة على غرار ميناء المياه العميقة بالنفيضة والسكك الحديدية والفلاحة المندمجة والمشروع السياحي المدفون بسوسة والميناء الترفيهي.

واستنكر بن يحي البطئ الحاصل على مستوى التلاقيح ضد فيروس كورونا بالنسبة للعاملين في القطاع السياحي، وهو ما يمكن أن يكون عائقا أمام توافد السياح وانتعاش القطاع السياحي، الراكد منذ أكثر من سنة.