انطلقت مساء امس الخميس بولاية منوبة، عملية تسلم تجهيزات ومعدات المستشفى الميداني بمعهد القصاب لجبر وتقويم الاعضاء الذي اذن وزير الصحة فوزي المهدي، لدى تسلمه كهبة من المغرب الشقيق، بتركيزه بالجهة.

وقد استقبل والي الجهة محمد شيخ روحه، الفريق التقني المغربي الذي سيشرف لاحقا على عملية تركيز المستشفى الميداني في الفضاء المحاذي لوحدة الكوفيد بالقصاب.

واكد رئيس الفريق المغربي نشيط عبد القادر في تصريح لمكتب وات بمنوبة، انه اشرف صحبة فريق يضم 15 تقنيا ،على اعداد معدات ولوازم المستشفى الميداني الذي اذن الملك محمد السادس بارساله ضمن مساعدة طبية عاجلة إلى تونس ، على متن 15 طائرة عسكرية خصصت للغرض، ووصلت منها اليوم ثلاث طائرات حملت كل منها 13.5 طنا من المساعدات الطبية.

ويشمل المستشفى الميداني وفق نفس المصدر، وحدتي إنعاش كاملتين ومستقلتين، تضم الاولى 50 سرير انعاش والثانية 50 سرير اوكسجين وتضم، 100 جهاز تنفس ومولدين للأكسجين بسعة 33 م 3 / ساعة لكل واحد منهما.

واشار ان فريقه سيشرع في تركيز المستشفى بعد تهيئة الفضاء على ان تستمر اشغال التركيز مدة اسبوع ليكون جاهزا للاستغلال بمختلف مكوناته من اسرة ومكاتب ووحدات صحية وكافة الفضاءات اللازمة.

من جهتها بينت المديرة الجهوية للصحة بمنوبة هاجر الميساوي، ان هذا المستشفى الميداني من شانه ان يدعم الخدمات الصحية الموجهة لمرضى الكوفيد، ويحل صعوبات الحصول على اسرة الانعاش والاكسجين ويخفف الضغط الكبير وخاصة على المستشفى المحلي بطبربة ووحدة الكوفيد بمعهد القصاب.