أسفرت حملة التلقيح المفتوحة التي تم إقرارها لمن تفوق أعمارهم الـ18 سنة بولاية باجة، عن تلقيح 181 شخصا فقط، وذلك نظرا الى أنه لم يقع اتخاذ التدابير اللازمة لانجاحها، حسب مدير الصحة الوقائية بالادارة الجهوية للصحة بباجة، الدكتور ناجي العطواني.
وبيّن العطواني، اليوم الخميس، في تصريح لـ(وات)، أن عدد الاطار الصحّي كان محدودا خلال هذه الحملة، إضافة الى غياب شبه كلي للاعداد اللّوجستي المسبق، وفق قوله.
وأضاف، أنه تم تلقيح 164 شخصا تقل أعمارهم عن الـ45 سنة، و17 شخصا تفوق اعمارهم الـ45 سنة، رغم الاكتظاظ الكبير الذى شهدته مراكز التلقيح والاقبال الهام لكل الفئات العمرية خاصة على مركز التلقيح بدار الشباب بمدينة باجة.
يشار إلى أن إجمالي الذين تلقوا التلقيح ضد فيروس "كورونا" بباجة، قارب الـ50 ألف مواطن، أكثر من 33 ألفا تلقوا الجرعة الاولى، وحوالي الـ16500 تلقوا الجرعة الثانية.