انطلقت مساء يوم أمس الأربعاء من بلدية فولفسبورغ الألمانية قافلة صحية محملة بعدد من المعدات الطبية والشبه طبية موجهة الى المستشفى الجهوي بجندوبة وفق ما أكده اليوم الخميس الملحق الاجتماعي بقنصلية الجمهورية التونسية بهامبورغ مراد الصدّي لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وجاءت هذه القافلة بمبادرة من عدد كبير من المواطنين المقيمين بالمانية من اصيلي ولاية جندوبة وبمساعدة الجمعية الثقافية للشباب التونسي التي تكفلت الى جانب تجميع عدد من المعدات بالقيام بما يستوجبه نقلها من اجراءات ادارية بالتنسيق مع قنصلية الجمهورية التونسية بهامبورغ.

وكانت كريستين شناتمان المكلفة بالشؤون الخارجية والعلاقات الدولية بمقاطعة فولفسبورغ ورئيس الجمعية عبد الله الزعايبي قد حضرا مساء يوم أمس الأربعاء موكب انطلاق القافلة نحو ميناء جنوة الإيطالي ومنه الى ميناء رادس بتونس حسب ما أكدته قنصلية تونس بهامبورغ بألمانية.

كما تعهد والي جندوبة ،علي المرموري اليوم لدى استقباله وفدا ممثلا للجالية التونسية المقيمة بألمانيا اصحاب المبادرة بمزيد بذل المجهودات لايصالها الى ولاية جندوبة بهدف دعم المؤسسات الصحية ووفق ما أكده سيف الدين الجندوبي اول المبادرين بحملة التبرع فان الفكرة دفعته اليها وفاة طبيب موفى السنة المنقضية بإحدى مصاعد المستشفى الجهوي بجندوبة ،معتبرا ان طول الإجراءات الإدارية وعدم درايته بها هي التي حالت دون وصولها في وقت وجيز.

ويتوقع ان تصل هذه القافلة خلال أسبوع من تاريخ انطلاقها الى المستشفى الجهوي بجندوبة الذي يعيش تحت وطأة ازمة وبائية غير مسبوقة .