قرّرت اللّجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بولاية الكاف، اليوم الجمعة، التمديد في الحجر الصحي الشامل إلى غاية 31 جويلية، ومواصلة العمل بنفس الإجراءات المقررة في الغرض للحدّ من انتشار فيروس "كورونا المستجد.

وارتأت اللّجنة، خلال اجتماعها المنعقد، اتخاذ هذا القرار اعتمادا على المؤشرات المسجلة بالجهة فيما يتعلق بانتشار جائحة "كورونا"، والتي تبرز، وفق التقرير الذي قدمه المدير الجهوي للصحة بالكاف، طارق الراجحي، تواصل ارتفاع عدد الوفيات والاصابات، وتسجيل نسب عدوى مرتفعة تقارب الألف بالنسبة لكل 100 ألف ساكن.

ووضعت اللّجنة، بالمناسبة، برنامج عمل يهدف إلى دعم المؤسسات الاستشفائية بالأسرة والتجهيزات المصاحبة، والتركيز على انجاز حملات التلقيح وردع المخالفين للحجر الصحي الشامل وللبروتوكول الصحي، وذلك للحد من انتشار الوباء في الجهة وكسر حلقات العدوى بالفيروس.