يواصل أعوان الحماية المدنية وأعوان الغابات بالوسلاتية وعين جلولة مجهوداتهم لإطفاء حريق هائل اندلع منذ ليلة الجمعة بمحمية زغدود من معتمدية الوسلاتية، وتسبب في إتلاف مساحات شاسعة من الأشجار الغابية .

وحسب مصدر من الحماية المدنية فإنه تم أمس السيطرة على الحريق إلا أن عامل الرياح وارتفاع درجات الحرارة وصعوبة التضاريس ساهمت في تأجج النيران مجددا وفي اتساع رقعتها .

وحسب بلاغ صادر عن معتمدية الوسلاتية فإنه على إثر اتصال من والي القيروان محمد بورقيبة بوزير الفلاحة بالنيابة، تم الاتفاق على تخصيص طائرة عسكرية لمعاضدة الجهود المحلية في إطفاء الحريق  .

 شهود عيان أكدوا أن النيران خلفت أضرار بيئية ومادية بمحمية زغدود حيث أتت على مساحات هائلة من الأشجار الغابية وتسببت فى إتلاف عدد كبير من بيوت النحل وكذلك فى نفوق عديد الحيوانات التى تعيش بالمحمية أو التي ترعى في الجبل .

  كما اضطرت العديد من العائلات القاطنة بالقرب من المحمية إلى مغادرة مساكنهم هربا من جحيم النيران .