نفّذ متطوعو برنامج "عزيمة" و"فينيكس سفراء السلام" (جمعية محلية)، مساء أمس الجمعة، حملة نظافة بقسم "كوفيد" بالمستشفى المحلي بسيدي بورويس من ولاية سليانة، وذلك في إطار معاضدة مجهودات مهنيي الصحة بالمستشفى في التصدي للوباء في ظلّ قلة الإمكانيات والموارد البشرية، وفق المنسّق الجهوي للبرنامج الوطني "عزيمة" بولاية سليانة صالح الصغيري.

وأكد، في تصريح، بعد ظهر اليوم السبت، أن حملات النظافة ستتواصل كلما إقتضت الحاجة لذلك، مضيفا أن المتطوّعين سيتواجدون يوميا بقسم الإستعجالي (من الساعة السابعة ليلا إلى غاية منتصف الليل)، قصد تنظيم الطوابير، وتحسيس المواطنين بأهمية، إحترام البروتوكول الصحي أمام ما يشهده المستشفى من إكتظاظ يومي.

وقال الصغيري إنهم سيواصلون بالتوازي الحملات التحسيسية لدعوة و لتسجيل المواطنين في منظومة التلقيح بكامل المعتمديات قصد إستقطاب أكبر عدد من الأشخاص فضلا عن حملات التوعية أمام مراكز البريد.

وأضاف، في سياق متّصل، أن ممثلي برنامج "عزيمة" بمعتمديتي العروسة وبوعرادة سيعاضدون مجهودات مصالح الصحة العسكرية ومصالح الصحة الجهوية في حملة التلقيح الميدانية التي ستنطلق يوم الإثنين القادم بمعتمدية العروسة.