وصلت الى منطقة زغدود التابعة لمعتمدية الوسلاتية من ولاية القيروان طائرة هليكبتر عسكرية لدعم مجهودات اعوان الحماية المدنية والغابات فى عملية السيطرة على الحريق الذي اندلع في محمية زغدود على مساحة تقدر ب 35 هكتارا وذلك حسب مصدر من الحماية المدنية.

واضاف ان الاولوية حاليا هي منع انتشار رقعة الحريق  وحماية متساكني دوار العرابية القريب من المحمية و كذلك الفلاحين القاطنين بالمنطقة وبالمناطق المجاورة فى موارد رزقهم من حيوانات وبيوت نحل ومواد علفية ، ومساعدة العائلات التى تحتاج الى تدخل وذلك بالتنسيق مع والي القيروان ومختلف المصالح المعنية .

يشار الى ان الحريق اتى على مساحات شاسعة من الاشجار الغابية ( صنوبر ، كالاتوس ، اكليل ، عرعار ... ) وتسبب في تضرر عدد من بيوت النحل  اضافة الى  هروب  عديد الحيوانات البرية التي تعيش فى المحمية .

كما تسبب الحريق  في نفوق عديد الابقار  والخرفان والماعز التى ترعي فى الجبل .

كما نشير الى انه تم سماع انفجارات عنيفة في جبل زغدود تعود لقنابل مدفونة من الحرب العالمية الثانية وذلك بسب قوة النيران وحرارة الطقس .