عمد أحد أنصار حركة النهضة اليوم الأحد إلى دفع شاب حامل للراية الوطنية فوق سطح مقر الحركة، ليسقطه على علو نحو ثلاثة أمتار على سطح بناية أخرى مجاورة وأصيب ببعض الخدوش في يديه دون تسجيل أضرار جسدية اخرى وذلك وفق ما ذكره شهود عيان.

   وكان هذا الشاب قد اقتحم مقر حركة النهضة مع مجموعة من المحتجين الذين حاولوا الاعتداء على المقر لكن الوحدات الامنية حالت دون ذلك.

   وقد أثارت حادثة دفع الشاب حالة من الاحتقان لدى المحتجين فعمدوا إلى اعتلاء سطح مقر النهضة واقتلاع لافتة الحزب وحرقها.

   كما أثارت هذه الحادثة موجة من الاستياء لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي حيث دعا عدد منهم الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والمحامين إلى رفع قضية ضد المعتدي في محاولة القتل العمد، بحسب تعبيرهم.

   ويشار إلى أن عددا من النشطاء نظموا اليوم الأحد مسيرة احتجاحية وسط مدينة القيروان وأمام مقر الولاية للمطالبة برحيل الحكومة وبحل البرلمان. 

 

المصدر: وات