يواصل الشبان اللمحتجون بصفاقس محاولاتهم اقتحام مقر حركة النهضة الكائن بطريق قرمدة، وقد حالت قوات الأمن دون ذلك عبر تطويق مقر الحركة وتفريق المحتجين باستعمال الرصاص المطاطي في الهواء والغاز المسيل للدموع.

واكد والي صفاقس، أنيس الوسلاتي، "على أن المحتجين عمدوا الى حرق مدرعة تابعة لقوات الأمن كما أسفرت المناوشات بين المحتجين وقوات الأمن الى اصابة عنصرين أمنيين باصابات خفيفة تم نقلهما الى المستشفى لتلقي الاسعافات اللازمة".

من جهته، أفاد مصدر أمني، بأن الوضع الحالي تحت السيطرة وعملية الكر والفر متواصلة بين الوحدات الأمنية والمحتجين لمنعهم من الوصول الى مقر حركة النهضة والعبث به" وفق تعبيره مشيرا الى ان حماية الممتلكات العامة والخاصة ومقرات الأحزاب مسألة أمنية ووطنية لا تنازل عنها".

من ناحيته، اكد رئيس المكتب الجهوي لحركة النهضة بصفاقس، الحبيب دريس، "على أن الوضع تحت السيطرة بفضل التواجد الأمني الذي يسهر على حماية مقر الحركة من هؤلاء المحتجين الذين وصفهم ب"المأجورين".

 

المصدر: وات