أفاد الكاتب العام المساعد للنقابة الاساسية لاعوان بلدية قربة من ولاية نابل، توفيق يدعس، بأن رئيس بلدية قربة (مترشّح عن حزب حركة النهضة) تعمّد، اليوم الثلاثاء، الدخول الى مقر البلدية رفقة الكاتبة العامة للبلدية وبمشاركة أحد المستشارين واخراج ملفات (لم يحدّد عددها) من مقر البلدية ونقلها الى مكان غير معلوم بإستعمال سيارة خاصة.
وأكد يدعس، في تصريح لـ"وات"، انه عاين العملية وتولّى اعلام بقية المستشارين البلديين الذين حضروا لمنع اي محاولة لنقل الملفات او اخراجها من البلدية، نافيا بالمناسبة ان تكون قوات الامن قد تنقلت على عين المكان وحاصرت مقر البلدية.
وأوضح، من جهة اخرى، "أن لا علم له بمحتوى الملفات التي أُخرجت من البلدية او بمآلها".
في المقابل، كذّب رئيس بلدية قربة، فوزي حجيج، هذا الخبر قائلا هذا ادعاء بالباطل وانا افنّده وسأنشر بلاغا وتكذيبا في الغرض، وسأتتبع من يروّج لهذه الاشاعة قضائيا".
 المصدر ..وات