انطلق وفد من الادارة العامة للصحة العسكرية، اليوم الثلاثاء، في تأمين حملة التلقيح ضدّ وباء كورونا في ولاية قبلي، بعدد من مراكز الصحة الاساسية بمعتمدية سوق الاحد وبالمصحة العسكرية متعددة الاختصاصات بجنعورة، وذلك في إطار معاضدة مجهود قطاع الصحة العمومية في تلقيح اكبر عدد من الاهالي ضد الوباء.

واوضح رئيس لجنة التلاقيح بالمستشفى العسكري بتونس والمكلف بحملة التلاقيح بولاية قبلي، العميد الطبيب رضا باللعج، ان هذه الحملة تتنزل في اطار التعليمات التي اعطاها رئيس الجمهورية بمشاركة الادارة العامة للصحة العسكرية في عملية التلاقيح ضد فيروس "كورونا" لتأمين مسح كلي لجميع الولايات، بما يعزز عدد المستفيدين من التلاقيح ويؤمن اكبر قدر من الحماية للمواطنين ضد الجائحة.

وأضاف المصدر ذاته ان هذه الحملة انطلقت، امس الاثنين، بعقد اجتماعات تنسيقية مع الادارة الجهوية للصحة، ثم القيام عشية نفس اليوم بتلقيح 293 جرعة منها 80 جرعة تم تلقيحها بالمصحة العسكرية متعددة الاختصاصات، و213 جرعة تم تلقيحها بالمركز الجهوي للتلاقيح بدار الشباب بقبلي.

وأكد انه انطلاقا من اليوم شرع وفد الصحة العسكرية في التنقل الى المعتمديات وذلك من اجل تقريب خدمات التلقيح من المتساكنين خاصة وان ولاية قبلي تضمّ الى حد الان مركزا وحيدا للتلقيح، بما يفسر نسبيا عدم الاقبال على التطعيم نتيجة صعوبة تنقل العديد من الاهالي الى هذا المركز.

وأشار، في ذات السياق، الى انه وبالتنسيق مع الادارة الجوية للصحة سيتم احداث من 3 الى 4 مراكز تلقيح بكل معتمدية يتم التنقل اليها لاستيعاب اكبر عدد من الراغبين في التمتع بالتلقيح ضد فيروس "كورونا".

وأضاف أنه تم اليوم احداث 4 مراكز تلقيح بمعتمدية سوق الاحد موزعة على دار الثقافة بالجهة، ومركز الصحة الاساسية بفطناسة، ومركز الصحة الاساسية بنقة الى جانب دار الشباب ببشري، وتأمين تلقيح 600 جرعة بها الى حدود الساعة منتصف النهار، على ان يتم تلقيح 700 جرعة اخرى خلال هذا اليوم.

وثمّن العميد الطبيب الاقبال الكبير من الاهالي على مراكز التلاقيح مشيرا الى اهميته في الحماية من خطورة فيروس كورونا، وداعيا الى الالتزام بالبروتوكولات الصحية الاساسية وخاصة منها ارتداء الكمامة، وغسل الايدي، والمحافظة على التباعد الاجتماعي مع تهوئة الاماكن المغلقة اثناء التواجد فيها.

وأبرز ان هذه الحملة ستتواصل لتمسح اكبر عدد من مناطق ولاية قبلي وبالامكان ان تتعزز عبر التنقل الميداني لتلقيح بعض الاهالي بالمنازل وبالاحياء السكنية.

يُشار الى انه من المؤمل ان يتم تلقيح قرابة 10 الاف جرعة خلال هذه الحملة، وفق ما اكده المدير الجهوي للصحة، سمير مرزوق مع امكانية اضافة كمية اخرى من الجرعات، اذا ما تتطلب الامر ذلك وكان الاقبال على التلاقيح مكثفا من قبل الاهالي.

المصدر (وات)