قال رئيس بلدية العامرة التابعة لولاية صفاقس، شكري لشطر، "ان الصور التي تم نشرها، ليلة البارحة على شبكة التواصل الاجتماعي من قبل نشطاء من المجتمع المدني والتي تروج لحرق ارشيف ووثائق تخص بلدية المكان، هي معلومات كيدية مجانبة للحقيقة يراد من خلالها بث الفتنة والفوضى في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد" وفق تعبيره .

واوضح، لشطر، في تصريح ادلى به، الاربعاء، لوكالة تونس افريقيا للانباء "ان المحتويات والوثائق التي تم حرقها واتلافها قرب مستودع البلدية هي مسودات عادية من مشمولات كاتب عام البلدية وغير مختومة من قبل رئيس البلدية"، مشيرا الى انه قام بالتحري مع كاتب عام البلدية في الموضوع في انتظار رفع قضية غدا ضد من قام بنشر ما وصفه ب "الشائعات" علما وان مبنى البلدية مجهز بكاميرات مراقبة يمكن للجهات الامنية والقضائية الاطلاع على تسجيلاتها لمزيد التثبت في الموضوع بحسب قوله.

يذكر ان بلدية العامرة المحدثة يضم مجلسها البلدي 24 عضوا منهم 14 عضوا من حركة النهضة و5 من نداء تونس و5 أعضاء من القائمة المستقلة "الاقلاع" .