عبرت فروع جهوية لمنظمات وطنية وجمعيات مدنية بسيدي بوزيد، في بيان مشترك صدر اليوم الجمعة، عن مساندتها المطلقة "لكل أشكال الحراك الثوري السلمي ولكل الشعارات التي رفعت فيه"، ومناصرتها لجملة القرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية "لتعبيرها الصادق عن استحقاقات وأهداف الثورة".
وأكدت "دعمها المطلق لاستكمال تصحيح المسار وتحقيق أهداف ثورة 17 ديسمبر 2010 وتمسكها بمدنية الدولة وبالفصل بين السلطات واعتبار الاجراءات المتخذة ظرفية في الزمان استوجبتها خطورة المرحلة".
وحذرت، في نص البيان من "مواصلة الاستهتار بمقدرات الشعب التونسي وبحسه الثوري واصراره على انجاح التجربة الديمقراطية"، وطالبت ب"فرض المحاسبة والمساءلة على كل المجرمين والفاسدين ممن استولوا على أموال الشعب وممن زجوا بتونس في دهاليز الارهاب والاغتيالات السياسية والتسفير نحو بؤر التوتر".
وصدر البيان عن الفرع الجهوي للمحامين بسيدي بوزيد والفرع الجهوي للهيئة الوطنية للعدول المنفذين وجمعية 17 ديسمبر بسيدي بوزيد والفرع الجهوي للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان وهيئة المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر للحرية والكرامة بسيدي بوزيد.