بدعوة من تنسيقية جندوبة تريد تنمية حقيقية، نفذ عدد من المتساكنين اليوم الجمعة 30 جويلية 2021، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية، طالبوا خلالها بضرورة الرحيل الفوري لوالي الجهة مع المحاسبة.

ودعا المحتجون إلى محاسبة كل مسؤول ثبت تورطه في قضايا فساد أو تهاونه في خدمة مصالح الجهة وتعطيل المشاريع التنموية.

كما رفع المحتجون شعارات تنادي بتغييرالمعتمدين والمديرين الجهويين الذين كانوا عائقا للتنمية بالجهة مع المحاسبة والتسريع بتركيز المستشفى الميداني بالقاعة المغطاة وتعميم التلاقيح.

وشدد المحتجون على ضرورة فتح بحث تحقيقي وتدقيق في ميزانية المجلس الجهوي والمساعدات والهبات التي وردت عليه أثناء جائحة كورونا، إضافة إلى مراجعة استغلال شركات الإحياء الفلاحية والأراضي الدولية و فتح تحقيق في آليات وكيفية اسنادها.

ومن بين الشعارات كذلك، إعادة فتح وتنشيط المؤسسات الصناعية المغلقة والتشغيل وفتح تحقيق في شبهات حول الانتدابات.