قرّرت اللّجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بالكاف، اليوم الجمعة 30 جويلية 2021، خلال اجتماعها الدوري، تعليق العمل بنظام الحجر الصحي الشامل المعمول به منذ أكثر من شهر، واستبداله بالحجر الصحي الموجه، والاعلان عن جملة من التدابير المصاحبة والرامية إلى مزيد الحد من انتشار وباء "كورونا" وكسر حلقات العدوى وذلك ابتداءا من 31 جويلية الجاري.

وقرّرت اللّجنة، في هذا الإطار بالخصوص، السماح بعودة النشاط بمختلف المؤسسات التجارية والمحلات العمومية والترفيهية في حدود النسب المسوح بها سواء داخلها او خارجها، مع احترام تطبيق البروتوكول الصحي، وفتح دور العبادة لإقامة صلوات الظهر والعصر والجمعة مع احترام البروتوكولات الصحية المعمول به في الغرض.

كما قررت اللجنة، في ذات الإطار، منع استهلاك الشيشة ولعب الورق وتطبيق الإجراءات الردعية فورا والسماح بعودة نشاط الأسواق الأسبوعية واليومية بكامل معتمديات الجهة.

ويأتي هذا القرار، بعد تحسن الوضع الصحي وتسجيل تراجع في عدد الاصابات بالعدوى بالفيروس الى 377 بالنسبة لكل 100 الف ساكن خلال الأسبوع الماضي، علاوة على حالة الاحتقان الاجتماعي بالجهة منذ مدة بسبب التضييق على الأنشطة التجارية والترفيهية، ومنع التنقلات بين المدن لفترة دامت أكثر من شهر.

وقد تعالت الأصوات المطالبة برفع هذا الإجراء، وخاصة من طرف الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، حيث دعا رئيسه، حسن معاوية، الى مراجعة إجراءات الحجر الصحي الشامل والتخفيف منها نظرا للصعوبات المالية التي تواجهها مختلف المؤسسات الصغرى والمتوسطة بالجهة، بسبب توقف نشاطاتها، ما جعلها مهددة بالافلاس، حسب تقدير

المصدر (وات).