أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة عشية اليوم باستخراج جثمان ضحية كورونا كانت دفنت أمس بمقبرة الجديدة، بعد أن تبين أنه تم تسلمها على وجه الخطأ من مستشفى الرابطة اثر وفاتها الأربعاء المنقضي.

وتفيد المعطيات المتوفرة عن الحادثة وفق تأكيد رئيس بلدية الجديدة خالد العويني، أن عائلة بالمنطقة فقدت ابنتها وهي أم تبلغ من العمر 44 عاما بعد اصابتها بفيروس كورونا تسلمت أمس جثمانا يفترض أنه للفقيدة، تولى أعوان الدفن بالبلدية دفنه وفق البروتوكول الصحي.. غير أنه تم اعلام عائلة الفقيدة اليوم بأن الجثمان الذي تسلموه هو لامرأة، أخرى .

وقد تم استخراج الجثمان من مقبرة الجديدة وتسليمه للمستشفى من جديد.

وتوجهت العائلة للمستشفى لتتسلم جثمان ابنتها، وقام أعوان بلدية الجديدة بدفنه مساء اليوم وفق تأكيد نفس المصدر.

 

وات