أظهرت الإحصائيات اليومية المتعلّقة بالوضع الوبائي بولاية جندوبة الصادرة، صباح اليوم الثلاثاء، عن الإدارة الجهوية للصحة، وفاة 13 شخصا خلال الأيام الـ3 الماضية، و48 إصابة جديدة، في تراجع نسبي على مستوى الوفيات والإصابات مقارنة بشهري جوان وجويلية المنقضيين.

وارتفع بذلك العدد الجملي للوفيات منذ بداية الجائحة، الى 538 حالة، 10 من بينهم توفوا خارج البلاد، و15261 إصابة مؤكدة، منها 12763 حالة تعافي.

ويعود تراجع عدد الإصابات في جانب منه، حسب مصدر شبه طبّي بالجهة، نتيجة للدعم الذي لاقته مستشفيات الجهة من قبل وزارة الصحة والمتبرعين بأجهزة طبية مختلفة، شملت كافة مراكز "كوفيد 19"، لافتا إلى أن هذا التراجع لم يرافقه سرعة في التعافي، ذلك وان الخاضعين لتلقي مادة الاوكسيجين باتوا يقضون مدة لا تقل عن 25 يوما، حسب تقديره.

يذكر أن وفاق عدد الوفيات، فاق في دائرتي جندوبة وبوسالم، أكثر الدوائر الصحية التي انتشر فيها الوباء، بنسبة 172 في المائة للأولى و127 للثانية من حيث عدد الوفيات، و6226 إصابة للأولى و2592 إصابة للدائرة الثانية، فيما سجلت أقل نسبة وفيات بكل من الدائرتين الصحيتين بوادي مليز وفرنانة، بـ23 حالة بكل دائرة، مقابل 853 إصابة للأولى، و873 إصابة للثانية.