تعرضت خلال نهاية الأسبوع الفارط دورية تابعة لفرقة الحرس الديواني بسيدي بوزيد إلى إعتداء من قبل مهربين وذلك أثناء دورية مراقبة  وجولان بمنطقة أولاد منصر الشخار.

وقالت الإدارة العامة للديوانة التونسية، إنه على إثر حجز شاحنة محملة بكمية من الإطارات المطاطية، تعمد المهربون رشق أعوان الدورية بالحجارة والاعتداء على أحد أفرادها مهددين إياه بالقتل وقاموا بتمزيق زيه النظامي.

وجاء في بلاغ للديوانة، أنه وبعد إجراء الفحوصات الطبية، تبيّن أن العون تعرض إلى إصابة على مستوى اليد اليمنى.

وقد تم إعلام النيابة العمومية بالحادثة وتحرير محضر في الغرض وإحالته إلى المصالح الأمنية المختصة لمواصلة التحريات و تتبع المعتدين.

كما قامت الإدارة العامة للديوانة برفع قضية ضد المعتدين.

وجدت الديوانة التونسية التأكيد على أن سلك الديوانة ملتزم بالعمل على تجفيف منابع التهريب والمضي قدما في مكافحة كل أشكال الجرائم المالية وأنها توفر لأعوانها وإطاراتها كل الدعم والمساندة الممكنة للنجاح في تأدية مهامهم.