أطلقت جمعية المنحلة للمواطنة الفاعلة بتوزر مشروع سوق الرحبة الواحية تحت شعار "من أجل مسالك توزيع قصيرة ومتضامنة لدعم تسويق التمور التونسية من المنتج إلى المستهلك" .

ويستهدف المشروع المستغلات الفلاحية الواحية التي لا تتعدى مساحتها هكتارا واحدا للمساهمة في الحد من مخاطر ركود تسويق التمور وغياب حلول عملية لدعم الترويج في السوق المحلية .
وقال ممثل جمعية المنحلة سالم بن سالمة خلال ندوة صحفية عقدتها الجمعية صباح اليوم السبت 18 سبتمبر بأن المشروع ممول من القطب الاجتماعي التضامني والوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة مالية جملية تقدر 29.633 الف دينار .

ويتكون المشروع من ثلاث تدخلات كبرى تتمثل في بعث منصة الكترونية تفاعلية لترويج التمور من المنتج الى المستهلك عبر وضع خطة اشهارية وتسويقية متصلة بخطة لوجستية لنقل وشحن المنتجات الى دار المستهلك وتمكن الحريف من  تقييم رضاه على المنتوج.

وأضاف نفس المصدر لشمس أف أم أن مشروع سوق الرحبة يهدف ايضا لدعم قدرات الفلاحيين في تخزين وفرز وتعليب التمور من خلال توفير مخزن تبريد التمور سعته 20 طن وتوفير 2000 صندوق للجني والتسويق مع وضع فضاء خاص لفرز وتعليب التمر مهيّأ للنساء العاملات في القطاع، علاوة على التعريف بقانون الاقتصاد التضامني وبناء الثقة بين المتدخلين في القطاع من خلال تنظيم دورة تكوينة في الغرض وورشة لصياغة ميثاق الواحات المستدامة والمتضامنة.