دعت التنسيقية الجهوية لعمال الحضائر بولاية جندوبة، عاملات وعمال الحضائر ليوم غضب جهوي يكون بتجمع أمام ساحة الاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة ثم الانطلاق في مسيرة نحو مقر الولاية و ذلك يوم الخميس 23 سبتمبر 2021 ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا، حسب ما ورد في البيان الصادر اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021.

وأكدت التنسيقية تمسكهم بالاتحاد العام التونسي للشغل كممثل عن العمال و مفاوض باسمهم و معبر عن مواقفهم.

هذا وتطالب التنسيقية بتفعيل اتفاق 20 أكتوبر 2020 والتسريع في إصدار الاوامر الترتيبية التي تمكن الفئة 45_55 من ترسيمهم صلب وظائفهم في أقرب الاجال، إضافة لصرف المستحقات المالية لراغبين في الخروج الطوعي والتي تقدر بي 20 الف دينار لكل مغادر.

كما تطالب بتسوية وضعية الذين أحيلو على التقاعد وصرف منحهم المقدرة ب 180 د في أسرع وقت ممكن نظرا لظروفهم الاجتماعية القاسية جدا وتمكين جميع العمال من حقهم في الزيادة المقررة منذ عام تقريبا و المقدرة ب 6,5 % وبمفعولها الرجعي .

هذا ودعت التنسيقية لعدم الانسياق وراء المغالطات والإشاعات التي تروج لها بعض الأطراف السياسية المعادية للعمل النقابي و النضال الاجتماعي في محاولة للتحريض على منظمة حشاد وشق صفوف الكادحين و المفقرين، وفق نص البيان.

وتوجهت برسالة الوحدة و الصمود لكل عاملات وعمال الحضائر في جميع القطاعات فلاحية كانت أو تنموية و في الجهات، داعية إياهم لمواصلة نضالهم المشروع و الاستعداد لتحرك الحسم الذي سيكون تحرك وطني بتونس العاصمة سيحدد تاريخه قريبا بعد التشاور مع بقية الولايات والمعتمديات وممثلي كل الفئات.