استكمل جيش البحر عملية جلب المهاجرين غير النظاميين الى ميناء الكتف ببن قردان من ولاية مدنين، بعد أن قام بإنقاذهم، مساء أمس الخميس، ونقل مجموعة أولى ضمت 77 مهاجرا كلهم من جنس الذكور، وفق ما ذكره رئيس فرع الهلال الاحمر التونسي بمدنين، منجي سليم.

وأضاف ذات المصدر، لـ(وات)، ان المجموعة الثانية ضمت 76 مهاجرا، ليصل العدد الجملي لمجموع المهاجرين الناجين 153 مهاجرا، كانوا غادروا منذ يومين ميناء زوارة الليبية في عملية هجرة غير نظامية نحو اوروبا وتعطب مركبهم وتسربت اليه المياه، مشيرا الى انه لم يتم العثور بينهم على أية جثة.

وتكونت مجموعة الناجين الاخيرة، من 53 مهاجرا من بنغلاديش، و13 من اريتريا، و10 سودانيين، تراوحت اعمارهم بين 15 و40 سنة، وهو ما يطرح ظاهرة هجرة القصر التي اصبحت متواترة ما يستوجب تظافر الجهود الدولية المشتركة للتصدي لها، خاصة لما تحمله عملية هجرة هذه الفئة العمرية من القصر من مجالات للاستغلال الجنسي ولتجارة بيع الاعضاء وظواهر أخرى كثيرة تهددهم، وفق الدكتور سليم.

وتتواجد كامل المجموعة والمتكونة من 153 مهاجرا، بميناء الكتف ببن قردان، اين تدخل الهلال الاحمر التونسي لتوفير حاجياتهم من الاكل والشرب، الى حين تدخل المنظمات الاخرى ذات العلاقة للتكفل بهم كل حسب جنسيته، حيث تتعهد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بحاملي الجنسية الاريرتية والسودانية والسورية والصومالية، في حين تنقل باقي المجموعة من الجنسيات الاخرى الى مركز الحجر الصحي الاجباري بجربة.

يذكر أن 33 مهاجرا غير نظامي دخلوا صباح اليوم الى شاطئ السويحل بجرجيس منهم 8 نساء و4 أطفال.