داهم فريق مشترك من مختلف تشكيلات المصالح الأمنية وأوان المراقبة الاقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بسيدي بوزيد، مخزنا عشوائيا وحجز 39 طنا من المواد المدعمة (سميد غذائي، سداري، شعير علفي)، وذلك من أجل مسك هذه المواد بغرض المضاربة فيها من طرف شخص لا تتوفر فيه الشروط القانونية بالإضافة الى الجمع بين نشاطي المواد الغذائية والعلفية.

وأفاد مراسل شمس أف أم بالجهة، أن قيمة المحجوز فاقت 17 ألف دينار.

وقد تم رفع المحجوز والقيام بإجراءات بيعه بالمسالك القانونية في انتظار تأمين قيمته المالية بخزينة الدولة وتتبع صاحب المستودع قضائيا.