تجمع عدد من المواطنين ، صباح اليوم الأحد، امام المسرح البلدي بتونس العاصمة يرفعون شعارات وينادون بإنهاء ما وصفوه "بالإنقلاب".
وكان من أبرز المشاركين في هذه الوقفة القيادي المستقيل من حركة النهضة سمير ديلو ، حيث نشر صورا له على صفحته الرسمية على الفايسبوك خلال مشاركته في الوقفة.
هذا ومازالت الوقفة متواصلة لحد الآن، حيث يردد المحتجون شعار"الشعب يريد إسقاط الانقلاب"، معبرين عن رفضهم لإجراءات رئيس الجمهورية الأخيرة قيس سعيد لانها أنقلاب على الشرعية ، وفق تعبيرهم.
كما يطالب المحتجون وهم من أنصار حركة النهضة بإعادة العمل بدستور 2014.
هذا وقال احد المحتجين في تصريح لموفد شمس آف آم على عين المكان، إنه"لا شرعية لقيس سعيد بعدما إعتدى على دستور 2014".

ورفع المحتجون وهم من الرافضين للإجراءات التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيد يومي 25 جويلية و22 سبتمبر  شعارات متعددة من أبرزها "المس بالدستور خط أحمر" و"يسقط الانقلاب" و "لا للمس بالدستور"و"الشعب يريد إسقاط قيس سعيد" .

وشدد الرافضون لقرارات سعيد خلال الوقفة على عدم المساس بالدستور واحترام فصوله، معتبرين ما أعلنه رئيس الدولة من قرارات "انقلابا على الشرعية والمؤسسات المنتخبة من طرف الشعب".