تتواصل الاشغال حثيثة لتعصير الطريق الجهوية 117 الممتدة على طول 7 كلم بين جزيرة جربة وجرجيس او ما تعرف بالطريق الرومانية وذلك من خلال مضاعفة الجسر الحالي بجسر ثان على طول 160 مترا وانجاز فتحتين جديدتين واحدة من جهة جرجيس بطول 100 متر والاخرى من جهة جربة بطول 60 مترا لاستعادة الحياة البحرية ببحيرة بوغرارة واستجابة لطلبات ملحّة للبحارة وفق المدير الجهوي للتجهيز بمدنين احمد عز الدين.
ويعد هذا المشروع من مشاريع البنية التحتية الكبرى والضخمة في بالجهة ينجز بكفاءات تونسية من الدراسات الى التنفيذ وخاصة ما استوجبه من دراسات واشغال دقيقة وخاصة على مستوى ردم البحر وهي عملية تعد الاصعب في المشروع ووصلت الى نسبة تقدم 70 بالمائة، مشيرا الى خصوصيته في تحسين مياه بحيرة بوغرارة باضافة فتحتين بالطريق من شانهما ان تعيدا الحياة والثروة البحرية بهذه البحيرة الكبرى والثرية حسب قوله.
وحسب ما ذكره رئيس مصلحة الدراسات والاشغال الجديدة بالادارة الجهوية للتجهيز بمدنين سمير الورغمي فان هذا المشروع قاربت نسبة تقدم إنجازه 45 بالمائة حيث تم استكمال اصعب مرحلة في المشروع وتهمّ ردم البحر بالحجارة من جهة جربة مع تقدم من جهة جرجيس بردم نحو 800 متر لتنطلق حاليا اشغال جسم الطريق وذلك بمبلغ جملي لكامل المشروع بفتحاته حوالي 60 مليون دينار.
وينتظر ان تنتهي الاشغال في السداسي الاول من سنة 2023 وخاصة مع انهاء اشغال الفتحتين التي وصلت طور دراسات الانجاز وما يستوجبه انجازها من تحويل شبكات التنوير الكهرباء العمومي والماء الصالح للشراب وفق الورغمي .
ومع إنهاء هذه الطريق وتعصيرها ستصبح من عرض 11 مترا الى 24 مترا عرض مع انارة وسط الطريق ذي الاتجاهين وهو ما سييسّر حركة المرور ويساهم في السلامة المرورية خاصة لما كانت تمثّله هذه الطريق من نقطة سوداء بسبب كثرة الحوادث بها وكثافة حركة العبور في اتجاه جزيرة جربة سواء للتونسيين او الليبيين او حركة تزويد الجزيرة بمختلف المواد التي تمر حتما عبر هذه الطريق.

المصدر (وات)