تعرضت ليلة الاربعاء 20 أكتوبر 2021 على الساعة العاشرة ليلا الحافلة رقم 3004 المؤمنة لخط تونس الذهيبة للرشق بالحجارة على مستوى منطقة سيدي عمر بوحجلة من قبل بعض المجهولين مما تسبب في تهشيم بلور الحافلة وإحداث حالة من الخوف والبلبلة في صفوف المسافرين مما استوجب توقفها لاعلام السلط الأمنية والغاء سفرة الاياب، وفق ما ورد في تدوينة نشرت على الصفحة الرسمية للشركة الوطنية لنقل بين المدن.

وأكدت الشركة انه يتعذر عليهم حاليا استعمال هذه الحافلة الى حين اقتناء وتركيب اللوحات البلورية وهو ماسيأثر سلبا على وضعية الشركة ومصلحة المواطن، بالاضافة الى تبعات مثل هذه السلوكيات اللاحضارية على السلامة المادية والمعنوية للاعوان والمسافرين.

هذا وأشارت الشركة إلى أنه وفي ظرف أسبوع التخريب يضرب من جديد الشركة الوطنية للنقل بين المدن.