ارتفع العدد الجملي للإصابات بفيروس "كورونا" في ولاية المنستير إلى 40 ألفا و10 إصابات خلال الفترة مارس 2020-19 أكتوبر 2021 بعد تسجيل إصابتين جديدتين بتاريخ 19 أكتوبر الجاري، وفق آخر حصيلة أعلنت عنها، اليوم الخميس، الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير.
واستقر مجموع الوفيات، منذ بداية الجائحة وإلى غاية 19 أكتوبر الجاري، في حدود 1006 وفيات، باعتبار عدم التصريح بأية وفيات جديدة منذ 8 أيام.
وتراجع عدد الحالات النشطة إلى 116 حالة نشيطة بتاريخ 19 أكتوبر الجاري مقابل، 122 حالة نشطة بتاريخ 18 أكتوبر 2021، وانخفض عدد الحالات المصابة بفيروس "كورونا" المستجد والمقيمة بالمؤسسات الصحية بالجهة إلى 11 حالة مقابل 13 حالة بتاريخ 18 أكتوبر الجاري.
هذا وحافظت الجهة على تصنيف ذات مستوى اختطار ضعيف مسجلة خلال الـ14 يوما الأخيرة وإلى غاية 19 أكتوبر الجاري 8 إصابات لكلّ 100 ألف ساكن بولاية المنستير.
وتطوّر في المقابل مجموع حالات التعافي من فيروس "كورونا" المستجد إلى 38 ألفا و888 حالة شفاء من بينها 8 حالات تعاف جديدة بتاريخ 19 أكتوبر الجاري.
وتطوّر عدد الملقحين بالجرعة الأولى من التلقيح ضدّ فيروس كورونا المستجد في الفترة 13 مارس 2021-20 أكتوبر 2021 إلى 290 ألفا و256 شخصا أي بنسبة 48.26 في المائة من جملة سكان ولاية المنستير، و66.97 في المائة من عدد السكان الذين تتجاوز أعمارهم 15 سنة.
وارتفع خلال ذات الفترة عدد الذين تلقوا الجرعة الثانية من التلقيح إلى 41.84 في المائة من سكان الجهة، و30.15 في المائة من الذين تفوق أعمارهم 15 سنة من مجموع سكان ولاية المنستير، كما تجاوزت نسبة التلقيح بالجرعة الأولى 50 في المائة على مستوى 4 معتمديات من مجموع 13 معتمدية.