لا تزال الابحاث والتحقيقات متواصلة في ملف الفساد الخاص بالمندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد , وقد طالت التحقيقات مدير مدرسة ابتدائية بمعتمدية سيدي علي بن عون حيث وجهت للمعني , شبهة فساد اداري واخلاقي وتلاعب بتسمية إحدى النائبات .
وقد تم أمس استنطاق مجموعة من المدرسين ومتفقد الدائرة لمزيد التحري في هذه التهمة ولا تزال الابحاث متواصلة في هذا الإطار.

وكان المساعد الأول بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد، جابر الغنيمي، قد أكد بالامس ،تواصل التحقيقات في قضايا الفساد الخاصة بالمندوبية الجهوية للتربية، والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة، والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالجهة، والتي كانت قد انطلقت منذ الأسبوع الفارط اثر ورود بلاغات عن شبهات فساد بهذه الإدارات.
وأوضح الغنيمي، أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد، قررت فيما يتعلق بشبهة الفساد بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة، فتح تحقيق ضد 19 شخصا منهم 11 بحالة إيقاف، من ضمنهم إطارات بالمندوبية ووزارة الشباب والرياضة، وأشخاص آخرين وذلك من اجل تكوين وفاق والاعتداء على الأشخاص والأملاك والاستيلاء على الأموال العمومية وتدليس ومسك مدلس واستغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة والإضرار بالإدارة.
وأشار، إلى أن قاضي التحقيق المتعهد، قد اصدر إنابة عدلية لإحدى الفرق المركزية بالحرس الوطني بالعوينة، وقرر الاحتفاظ بـ14 شخصا، وسيقع إحالة المحضر، يوم غد السبت، الى قاضي التحقيق لاتخاذ ما يجب في شأنه.
أما فيما يتعلق بقضية المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، فقد ذكر الغنيمي، أن عدد الموقوفين بلغ 11 شخصا من أجل تُهم تتعلق بتكوين وفاق والاعتداء على الأشخاص والأملاك والاستيلاء على الأموال العمومية وتدليس ومسك مدلس واستغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة والإضرار بالإدارة، وقد تعهدت النيابة العمومية بالتحقيق ولاتزال الأبحاث جارية.
وتطرق، أيضا، الى ورود العديد من الشكايات على النيابة العمومية، تخص تجاوزات بالمندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد والتي تعهدت بها العديد من الفرق الأمنية، لافتا الى ان الأبحاث في شأنها بلغت مرحلة متقدمة جدا وسيقع الإعلان عن نتائجها لاحقا حفاظا على سرية التحقيقات، وفق قوله.