تعهّدت الفرقة المركزية لمكافحة الجرائم الاقتصادية، خلال هذا الأسبوع، بالبحث في موضوع ملفات ووثائق إدارية تابعة لأحد الفروع البنكية كانت دورية تابعة لمنطقة الحرس الوطني بمنوبة أحبطت عملية نقلها للحرق والاتلاف، وفق ما أفاد به مصدر أمني اليوم الأحد 24 أكتوبر 2021.

يأتي ذلك عقب اشتباه دورية حرس وطني على مستوى منطقة قصر السعيد بمنوبة، ليلا، في سيارة نقل بضائع، فأشارت لسائقها بالتوقف وبتفتيشها تبين أنها تقلّ ملفات ووثائق إدارية تابعة لأحد الفروع البنكية والتي صرح السائق بأنّها معدة للإتلاف.

وباستدعاء مسؤولي البنك أيّدوا ما أدلى به السائق حول نية إتلاف الوثائق، ليتم تحرير محضر في الغرض، وحجز الملفات والوثائق، وإحالتها للفرقة المركزية لمكافحة الجرائم الإقتصادية لمواصلة الأبحاث حول مضمونها وذلك بعد إحالتها لها من قبل النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بمنوبة عقب اعلامها.

المصدر (وات)