قرّر الطرف النقابي بالشركة الجهوية لنقل المسافرين ببنزرت والمنضوي تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل، إلغاء الإضراب المبرمج يومي الأربعاء والخميس 27و28 أكتوبر الجاري، وذلك اثر اجتماع اللجنة الجهوية للتصالح الملتئمة اليوم بمقر الولاية تحت اشراف الكاتب العام للولاية حمادي بن عمر نيابة عن والي بنزرت سمير عبد اللاوي وحضور الأطراف النقابية من المكتب التنفيذب للمنظمة الشغيلة والمكتب الأساسي علاوة على ممثلي ادارة الشركة ووزارة النقل ورئيس مصلحة المصالحة بقسم تفقدية الشغل ببنزرت ملوكة مبروك بالطيب.

وجاء في محضر جلسة الاتفاق تعهد الطرف الإداري للشركة باحترام الحق النقابي وتشريك النقابة في كل مشاغل الاعوان، وتمتيع جميع السوّاق العاملين دون قبّاض من المنحة القارة للمداخيل بعنوان تأمينهم اقتطاع التذاكر وسلامة السفرات وذلك في انتظار تحقيق طلب الترخيص لانتداب سوّاق قبّاض قصد تعيينهم بخطوط النقل المدرسي وخطوط النقل بين المدن والمؤمنون دون قباض.

وتعهّد الطرف الإداري بمتابعة ملف الإسراع في انتداب السوّاق في أجل لا يتجاوز أقصاه أسبوعين من تاريخ اليوم.

وبشأن النقطة الخاصة بالنقص الفادح في الاسطول والمعدّات وقطع الغيار والنقص في الاعوان بالورشة المركزية والاخلالات الحاصلة في الصحة والسلامة المهنية، فقد تم وفق نص محضر الجلسة الإشارة الى ضرورة توفير حافلة للاعوان الفنيين ذهابا وإيابا في كل الأوقات وتحديد ساعات العمل بالنسبة لهم بسبع ساعات ونصف الساعة وفي صورة التأخّر عن العمل يقع اقتطاع مدة التأخير.

كما تم الإشارة الى دعوة الاعوان المعنيين بتحديد حاجياتهم من المعدات بالتنسيق مع رؤسائهم في العمل خاصة مع توفر الميزانية، علاوة على تعهد الطرف الإداري ببرمجة جلسة تعنى بمسالة الصحة والسلامة المهنية في اجل أقصاه أسبوعين قصد معالجة الاخلالات المسجلة في الغرض.