تمكن أعوان وإطارات فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بسليانة مساء اليوم الاربعاء، بالتنسيق مع إدارة الاستعلامات والأبحاث، من إيقاف عنصر تكفيري بالروحية، 'كان بصدد التواصل مع عناصر تكفيرية داخل وخارج البلاد عبر شبكات التواصل الاجتماعي'، وفق ما ذكره مصدر مسؤول من الحرس الوطني.

وأوضح المصدر، أن الوحدات المذكورة 'قامت بمعاينة عديد التدوينات والصور والفيديوهات لبعض العناصر الإرهابية ببؤر التوتر بمختلف أنحاء العالم، إضافة إلى حجز كتب ذات منحى تكفيري وبدلات عسكرية بمنزله'.

وأشار إلى أن المظنون فيه يبلغ من العمر 37 سنة، وهو أصيل منطقة الجميلات من معتمدية الروحية، لافتا إلى أنه، والتنسيق مع النيابة العمومية، تم الإحتفاظ به وتقديم شقيقه، وذلك بعد استكمال الأبحاث من أجل الاشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي.

المصدر (وات)