يشهد الوضع الوبائي بولاية سليانة إنفراجا واضحا خاصة بعد تراجع عدد الحالات الإيجابية وبلوغها حالة وحالتين يوميا، وفق ما ذكره المدير الجهوي للصحة عادل الحدادي ل(وات)، مبينا أن نسبة الإختطار بلغت بالجهة 12 حالة لكل 100 ألف ساكن إضافة إلى تراجع عدد الوفيات
وأكد الحدادي أن مصالح الصحة بالجهة بما في ذلك إطارات طبية وشبه طبية على أتم الإستعداد في حال ورود موجة جديدة لفيروس "كورونا" بسبب ما تشهده بلدان في العالم من عودة الفيروس، موضحا أن جل المستشفيات بما في ذلك المستشفى الميداني والجهوي وحتى المستشفيات المحلية جاهزة
وذكر في سياق متصل أن عدد الأشخاص الملقحين بالجرعة الأولى ضد الفيروس بلغ بالجهة منذ إنطلاق الحملة الوطنية للتلقيح إلى غاية أمس الإربعاء 97 ألف شخص أي بنسبة 55 بالمائة، مرجحا ارتفاع هذه النسبة خاصة بعد صدور مرسوم إجبارية فرض جواز صحي للولوج إلى جل المؤسسات
وأشار إلى أن حملات التلقيح المكثفة لا تزال متواصلة حيث شملت الأسواق الأسبوعية و80 مركزا للصحة الأساسية بجل المعتمديات فضلا عن تواجدها بمراكز التلقيح القارة بالمستشفيات المحلية، داعيا كافة المواطنين الى الانخراط في هذه الحملات والإقبال على التلقيح
وذكر بأن حملات التلقيح بالمحكمة الإبتدائية بسليانة وبمركز البريد لا تزال متواصلة