أكــدت نبيهة كمون رئيسة الغرفة الوطنية لرياض الاطفال أن حادثة الاعتداء على طفل بولاية القيروان بإحدى رياض الأطفال لن تكون الأولى والأخيرة طالما لا تزال الفضاءات العشوائية تنشط .
واسنكرت كمون في تصريح لشمس اف أم عدم تطبيق قرارات الغلق بالنسبة للفضاءات العشوائية.
واعتبرت أن الولاة هم المسؤولين مباشرة عن الغلق , وتساءلت كمون عن سبب عدم متابعة وزارة المرأة لتفعيل قرارات الغلق .

وكان مندوب حماية الطفولة بالقيروان ، صبري بحيبح، قد صرح الأربعاء، أن مصالح الطب الشرعي تعهّدت بالكشف عن ملابسات قضية تعرض رضيع ، للتعنيف على وجهه ورقبته، مضيفا ًأن هذا الرضيع كان داخل روضة أطفال تم إغلاقها.
وللشارة فأن القضية اثارت الرأي العام ، وسط موجة من الاستغراب والإدانة.

من جهته أكد جمال الشريف والد الرضيع الذي تم الاعتداء عليه توفير الرعاية النفسية لابنه وتعهد المندوبية بمتابعة ملف الحادثة خاصة انه تم ايقاف صاحبة الفضاء العشوائي.
كما اكد تمسكه بتتبع من يتحمل مسؤولية الاعتداء على ابنه.