تجاوزت نسبة الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الاولى من التلاقيح المضادة لفيروس "كورونا" بولاية منوبة، ال50 بالمائة من مجموع متساكني الجهة المقدر ب419 ألف ساكن، حيث بلغت 65 بالمائة ممن تجاوزت أعمارهم ال15 سنة، وفق ما ذكرته المديرة الجهوية للصحة، هاجر الميساوي.
وبينت ذات المصدر، في تصريح أفادت به (وات)، اليوم الخميس، ان عدد الملقحين بلغ 210 آلاف و 483 منتفعا، 161 الفا و880 من بينهم اتموا عملية التطعيم بالانتفاع بالجرعتين، بما يمثل 38،63 بالمائة من مجموع سكان الجهة.
واضافت، ان تحقيق هذه النسبة الهامة ياتي عقب تجنيد اعوان واطارات الصحة بالجهة ومتطوعي المجتمع المدني وكافة الهياكل المعنية، لانجاح مختلف الايام المفتوحة للتلقيح، فضلا عن القيام بحملات تلقيح مكثفة بعضها ليلية شملت عمال المحلات المفتوحة للعموم، وغيرهم من الفئات العاملة ليلا.
كما تم استهداف سكان المناطق الريفية و السجون، وعملة المناطق الصناعية والمسنين بمنازلهم، الى جانب اعوان واطارات المحكمة الابتدائية بمنوبة.
وأشارت الميساوي، الى ان الادارة الجهوية تسعى الى تنويع وتكثيف المبادرات فيهذا الخصوص،حيث تستأنف غدا حملة التلقيح بالمناطق الصناعية بالقطب الصناعي بالفجة، كما تباشر حملة تلقيح بالاسواق الاسبوعية، ستكون بدايتها غدا الجمعة بالسوق الاسبوعية ببرج العامري، وذلك بهدف تلقيح اكثر عدد ممكن من الاشخاص من المسجلين بمنظومة التلاقيح وغير المسجلين، سعيا الى تحقيق المناعة الجماعية.
ودعت المديرة الجهوية للصحة، مواطنو الجهة الى ضرورة استكمال الجرعة الثانية للمنتفعين بالجرعة الاولى، وذلك بمراكز التلقيح القارة ال3 بكل منبمنوبة والمرناقية وطبربة، فضلا عن ال30 مركز رعاية صحية ااساسية بالجهة، وفق روزنامة عملها.
يشار الى ان الجهة لم تسجل اية حالة وفاة منذ اكثر من شهر، ولم يتجاوز فيها عدد حالات الاصابة بفيروس "كورونا" ال24 حالة، بعد تسجيل 03 حالات اصابة جديدة فقط اليوم الخميس، ليبلغ إجمالي الاصابات منذ انتشار الجائحة بالجهة 29 الفا و735 اصابة ، منها 28 الفا و728 حالة شفاء، و983 حالة وفاة.