أذنت اليوم الخميس النيابة العمومية في المحكمة الإبتدائية بسوسة بإدراج موظفة تعمل في مركز بريد بهرقلة في التفتيش، إثر التفطن لاختلاسها مبلغا يقدر بـ 60 ألف دينار من حساب أحد الحرفاء.
وأكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية في سوسة علي عبد المولى لمراسلة شمس اف ام في الجهة أن الموظفة قامت في مرة سابقة بالاستيلاء على مبلغ مالي قيمته 29 ألف دينار من حساب حريفة، وتم الاحتفاظ بها بعد اعترافها، لكن تم إطلاق سراحها بعد ما قامت بتسديد المبلغ للحريفة الي أسقطت حقها في تتبعها.
وأضاف أن مواطنا تقدم باعتراض لمصالح الإدارة الجهوية للبريد في سوسة بعد أن تفطن لعملية سحب من حسابه البريدي دون علمه.
وبالتدقيق في العمليات المنجزة من حساب المتضرر، تأكد اختلاس موظفة البريد مبلغ قيمته 60 ألف دينار باستعمال الرقم الآلي الخاص بها.