يتواصل اليوم الاثنين تعطل سفرات "اللود" بين صفاقس وقرقنة بسبب رداءة الأحوال الجوية وإلى حين تسجيل تحسن في مؤشرات الوضع الجوي وسرعة الرياح، وفق ما افاد به (وات) المكلف بالإعلام بالشركة الجديدة للنقل بقرقنة رياض برقاوي.

   وقد اضطرت الشركة إلى إلغاء سفرات الرابعة صباحا، والسادسة، والثامنة، والعاشرة والنصف، ومنتصف النهار والنصف، وهي جاهزة لاستئناف السفرات مع ظهور أولى مؤشرات تحسن الطقس التي تسمح بالملاحة البحرية، بحسب ذات المصدر.

   وأشار البرقاوي إلى "إمكانية ضعيفة" لاستئناف النشاط مع رحلة الرابعة والنصف والسادسة والنصف مساء مع تعزز هذه الإمكانية مع سفرة الثامنة مساء من صفاقس وبقاء احتما تنفيذها رهين نشرات المعهد الوطني للرصد الجوي وتوقعاته.

   وقال إن خلية متابعة صلب الشركة تقوم بجمع المعلومات، ورصد الوضع، والتغيرات المناخية، وتزويد الحرفاء بالمستجدات، في انتظار أخذ قرار استئناف الرحلات الذي يأخذ بعين الاعتبار وقبل كل شيء سلامة المسافرين.

   وكانت الشركة أصدرت الأحد بلاغا أعلمت فيه حرفاءها "باحتمال دخول بعض الاضطرابات على مواعيد الرحلات المبرمجة مساء الاحد وكامل يوم الاثنين" وذلك على خلفية ورود توقعات جوية تنبئ بهبوب رياح قوية.