عمد اليوم الاربعاء بحّارة الصيد الساحلي التقليدي في ولاية قابس الى غلق مدخل الميناء التجاري في غنّوش بمراكب الصيد.

وأوضح عضو المجلس المركزي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الساسي علية في تصريح لمراسل (وات) أن هذا التحرّك الاحتجاجي لبحّارة الجهة يأتي على خلفية تراخي سلطة الاشراف في تطبيق القانون على مراكب الصيد العشوائي المتمثلة في مراكب الصيد بالجرّ في أعماق قصيرة ومراكب الصيد بالكيس.

وذكر علية أن مراكب الصيد العشوائي قد ألحقت أضرارا فادحة بالثروة البحرية وبمعدّات صغار البحارة الذين قدّرت خسائرهم في الليلة الفاصلة بين 29 و30 نوفمبر 2021 ب 200 الف دينار، حسب قوله، مشيرا الى ان هؤلاء البحارة قد أصبحوا مهددين بفقدان مورد رزقهم الوحيد.

وجدّد علية مطالبة بحّارة ولاية قابس بتفعيل منظومة المراقبة بالأقمار الصناعية للمراكب المخالفة للقانون وبتوفير خافرة بحرية لجيش البحر للتصدّي لهذه المراكب.