دخل الأعوان المتعاقدين للشركة الجهوية للنقل بسليانة، اليوم الخميس، في إعتصام مفتوح و إضراب عن العمل للمطالبة بتسوية وضعيتهم المهنية، ما أسفر عن تعليق العمل بمقر الإدارة وتوقف حافلات نقل التلاميذ تزامنا مع إنطلاق إمتحانات الأسبوع المغلق، فضلا عن تعطل مصالح المواطنين من مختلف المعتمديات.

وذكر العون المتعاقد في خطة قابض، حسام بن عبدة، في تصريح لـ(وات)، أن الأعوان المتعاقدين (إداريين، وقبّاض، وسواق، و ميكانيكيين، وحراس )والبالغ عددهم 88 شخصا إلتجؤوا إلى تنفيذ هذا الإضراب بعد إعلامهم أمس الإربعاء بأنه سيتم فسخ عقودهم في الأيام القادمة.

وبيّن انهم يطالبون بتسوية وضعيتهم المهنية بإعتبار أن عددا منهم يشتغل منذ 3 و4 سنوات متتالية، مستنكرا سياسة المماطلة والتسويف التي تنتهجها السلط المعنية. وأشار، في هذا الصدد، الى أن وزير النقل السابق وعدهم بالانتداب على هامش زيارة عمل إلى ولاية سليانة غير أن هذه الوعود لم تطبق بعد، وفق تأكيده.

واكد بن عبدة على المجهودات الكبيرة التي يبذلها المتعاقدون منذ أكثر من 3 سنوات رغم تهرئ الأسطول، وصعوبة التضاريس، وتواصل جائحة كورونا، داعيا إلى الإستجابة لمطالبهم المشروعة بتسوية وضعياتهم وعدم الإستغناء عن خدماتهم خاصة وأن عددا منهم يتكفلون بعائلاتهم وأطفالهم وعليهم ديون ومعاليم كراء وغيرها من المصاريف الأخرى.