ندّد عضو النقابة الأساسية للسكك بباجة سمير بوعلي، بتعاطي الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية ووزارة النقل مع الأعوان والعمال بخصوص الإضراب الذي دخلوا فيه أمس
وفي تصريح لمراسل شمس أف أم في ولاية باجة، وصف سمير بوعلي الوضع المهني بالضبابي والمتذبذب، مؤكدا أنه وإلى حد اليوم 02 ديسمبر 2021 لا توجد أي مؤشرات أو بوادر لصرف أجور الأعوان.
وكان أعوان كامل الشبكة الحديدية دخلوا في إضراب فجئي احتجاجا على عدم صرف راتب شهر نوفمبر.
وفي هذا السياق اعتبر بوعلي أن الإضراب هو أمر طبيعي لعدم صرف الأجور، مشددا على أن رواتب العمال هي أبسط حق مقابل ما يُقدموه من خدمات خاصة في ضوء الظروف المتردية للعمل.
واستنكر المتحدث بلاغ الشركة واتهمها بوضع الأعوان في الواجهة مع المواطنين.