استأنف المجلس البلدي بقرمدة من ولاية صفاقس، اليوم الخميس، عمله بعد تلقيه مراسلة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أمس الأربعاء، تقضي بتعويض العضو المستقيل فتحي كمون بمحمد العيادي عن القائمة المستقلة "قرمدة غدوة خير"، وفق ما أفادت به رئيس البلدية آمنة بوزعزيز كريشان "وات".

وقالت رئيسة البلدية إن العضو الجديد سيباشر مهامه بعد أداء اليمين، وسيعقد المجلس الذي صار مكتملا قانونيا ب12 عضوا (من مجموع 24 مقعدا)، جلساته في الفترة القادمة ويستأنف جهوده للبحث مع والي صفاقس الجديد عن حل لإيجاد مكان يخصص لتجميع الفضلات المتراكمة فضلا عن أعمال المصادقة على ميزانية البلدية وغيرها من المواضيع والاستحقاقات.

وأكدت رئيسة البلدية عودة مختلف الخدمات المسداة للمواطنين اليوم وكل الأنشطة التي تقوم بها البلدية إدارة ومجلسا والتي كانت تعطلت لمدة نصف شهر من الزمن بعد أن أعلنت رئيسة البلدية "توقف مزاولة مهام المؤسسة بصفة موقتة في انتظار قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات المتعلق بحل المجلس البلدي من عدمه".

وكان 12 عضوا من المجلس البلدي بقرمدة قدموا إلى والي صفاقس استقالة جماعية بتاريخ 1 نوفمبر وهو نفس تاريخ إحالة الاستقالة الفردية للعضو فتحي كمون الذي كان قدمها للمجلس في 20 أكتوبر الفارط، وفق ما أفادت به البلدية في بلاغ نشرته مساء امس الأربعاء على صفحتها الرسمية.