توفيت ليلة امس الخميس إمراة مسنة (84 سنة) وابنها (44 سنة) إختناقا بالغاز في منزلهما، فيما تمكنت وحدات الحماية المدنية من انقاذ 12 شخصا ونقلهم الى المستشفيات بسبب اختناقهم بالغاز داخل منازلهم، وذلك بكل من منزل بورقيبة وتينجة وجرزونة وبنزرت الشمالية من ولاية بنزرت، حسب ما افاد به المدير الجهوي للحماية المدنية ببنزرت كمال المليتي لمراسل شمس اف ام بالجهة.

وقد تم نقل الضحايا الى المستشفى بعد استنشاقهم لغاز ثاني أوكسيد الكربون المتأتي اما من أجهزة التدفئة التي تعمل بالغاز السائل او من "كانون الفحم"، فيما تم نقل المتوفيين الى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت للتشريح بناءا على اذن من وكيل الجمهورية اثر المعاينة.

واكد المليتي ان الحوادث تمت على اثر التقلبات المناخية التي عرفتها الجهة في الليلة الفاصلة بين الخميس 2 والجمعة 3 ديسمبر 2021 حيث تم تسجيل انخفاض حاد في درجات الحرارة وتطالب كميات غزيرة من الأمطار بعدد من المناطق.

ودعا المدير الجهوي للحماية المدنية لصيانة أجهزة التدفئة التي تعمل بالغاز السائل او الكهربائية وأيضا الانتباه بشان استعمال "كانون الفحم" بالفضاءات المغلقة وتهوئة المنازل ما امكن لاجتناب مثل هذه الوقائع الخطيرة خاصة خلال موسم الامطار.