توفي رضيع، الثلاثاء الفارط، باحدى الفضاءات الفوضوية في منزل تميم من ولاية نابل، حسب ما اكده فتحي الأنجليز المندوب الجهوي للمرأة والأسرة والطفولة بنابل .

وقال الانجليز في تدخل هاتفي لشمس معاك اليوم الجمعة، ان الرضيع لقي حتفه بعد ان وضعته والدته لدى عائلة (محضنة عشوائية) واكتشفت وفات بعد عودتها الى مسكنها.

واضاف محدث شمس اف ام ان جثة الرضيع تم عرضها للتشريح للتعرف على اسباب الوفاة، مشيرا الى انه وفق المعطيات الاولية فان اسباب الوفاة يرجح ان تكون طبيعية خاصة وان الجثة لا تحمل أي اثار عنف.