نظمت اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021 المندوبية الجهوية للسياحة بالكاف بالإشتراك مع الجامعة التونسية لوكالات الأسفار، يوما ترويجيا للإطلاع على مكونات المنتوج السياحي بالولاية شارك فيه حوالي 50 وكيل أسفار من مختلف الولايات.

وجاءت هذه المبادرة في إطار الحرص على تنشيط السياحة الداخلية ونظرا لما تزخر به ولاية الكاف من مخزون حضاري وثقافي وموروث غذائي متنوع.

وفي تصريح لشمس أف أم، أفاد نائب رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار حاتم الصالحي لمراسل شمس أف أم في الجهة، أن الهدف من هذه الزيارة هو التعريف بالمخزون الثقافي والحضاري لولاية الكاف وأيضا لاقتناع الجامعة لتغيير المسلك السياحي، إضافة حتى يتسنى لوكالات الأسفار برمجة زيارات لحرفائهم سواء أجانب أو من تونس بعد اكتشاف الموروث الثقافي والمواقع الأثرية والتاريخية بالجهة.

من جهته أكد وليد الرحالي المندوب الجهوي للسياحة بالكاف، أن ولاية الكاف شهدت خلال الموسم السياحي 2021 - 2022 إنطلاقة جيدة حيث سجلت الجهة تطورا ملحوظا في المؤشرات السياحية خلال الفترة الممتدة من غرة سبتمبر إلى 10 نوفمبر 2021 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020 على مستوى عدد المقيمين بمؤسسات الإيواء السياحي الذي سجل نسبة تقدر بـ 71.7 %  و عدد الليالي المقضاة بمؤسسات الإيواء السياحي بنسبة 69 %.

كما أكد الرحالي أن هذا النمو يعود إلى إنفراج الوضع الوبائي ببلادنا وبالتالي بداية إنتعاشة السياحة البديلة بجهة الكاف.

وقال المتحدث إن جهة الكاف تعيش حاليا أوج موسم الصيد السياحي بقدوم العديد من السياح المحليين والأجانب لممارسة رياضة الصيد.