ارتفع العدد الجملي لضحايا فيروس كورونا في جهة المنستير، منذ مارس 2020 وإلى غاية 3 ديسمبر الجاري، إلى 40 ألفا و154 إصابة، منها 4 إصابات جديدة مصرح بها بتاريخ 3 ديسمبر 2021، وفق ما أعلنت عنه اليوم الأحد، الإدارة الجهوية للصحة.

وتراجع إلى غاية 3 ديسمبر الجاري، عدد الحالات النشطة إلى 89 حالة، مقابل 92 حالة نشطة، بتاريخ 2 ديسمبر 2021، مع عدم التصريح بوفيات إضافية، ليظل المجموع 1011 حالة وفاة منذ بداية انتشار هذا الوباء. وشهد في المقابل مجموع حالات التعافي تطورا بلغ 39 ألفا و54 حالة تعاف، من بينها 6 حالات تعاف إضافية.

وحافظت ولاية المنستير على مستوى اختطار متوسط، خلال الأربعة عشر يوما الأخيرة، مسجلة 10 إصابات لكلّ 100 ألف ساكن. وتعدّ الجهة 13 معتمدية منها معتمدية قصيبة المديوني (ذات مستوى اختطار مرتفع ب53 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن)، ومعتمديتي المنستير 15 إصابة والمكنين 10 إصابات، لكلّ 100 ألف ساكن وتصنف ذات مستوى اختطار متوسط، في حين أنّ بقية المعتمديات ذات مستوى اختطار ضعيف، إذ تتراوح بها الإصابات لكلّ 100 ألف ساكن، خلال الفترة ذاتها، بين صفر إصابة بمعتمديات الوردانين والساحلين وزرمدين وبني حسان وقصر هلال و8 إصابات بمعتمديتي جمال وصيادة ولمطة وبوحجر.

وسجلت الجهة الصحية بالمنستير، إلى غاية 4 ديسمبر الجاري، تلقيح 323 ألفا و776 شخصا بالجرعة الأولى من التلقيح ضدّ فيروس كورونا المستجد أي 53 فاصل 42 بالمائة من سكان ولاية المنستير، و213 ألفا و900 شخصا بالجرعة الثانية، أي 35 فاصل 29 في المائة من مجموع سكان الجهة، و27 ألفا و630 شخصا بالجرعة الثالثة.

   وقد بلغت نسبة الذين استكملوا التلقيح 46 فاصل 44 بالمائة من مجموع سكان ولاية المنستير، حسب الإدارة الجهوية للصحة.