أطلق اليوم الإثنين 06 ديسمبر 2021 رئيس جمعية سندي بالقيروان راضي النجار صيحة فزع، لإيلاء العناية والإهتمام بامرأة مسنة تعيش بمفردها في مقبرة بالجهة منذ 12 سنة.

وقال النجار أن السلطات قبل الثورة أزالت الكوخ الذي كان يأويها رفقة زوجها قبل أن توافيه المنية، وأمام عدم توفر أي ملجئ 'للخالة خدوجة' خيّرت أن تعيش بمفردها في المقبرة.

وأكد المتحدث في تدخل هاتفي له في برنامج شمس معاك، أن المرأة تعيش مع حوالي 20 كلبا من الكلاب السائبة وتتقاسم معهم قوتها وطعامها.

ودعا النجار إلى ضرورة تمتيع هذه المسنة بمنزل شعبي، مبينا أن كل المسؤولين في القيروان على علم بحالتها الإجتماعية دون أن يحركوا ساكنا.