طالب عدد من متساكني منطقة "بدرونة" من "عمادة المنقوش" في معتمدية بوسالم، مساء اليوم الاثنين، السلط المعنية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذهم من محاصرة المياه لمساكنهم ومداهمتها لهم وعزلهم عن محيطهم وذلك بسبب ارتفاع منسوب المياه القادم من خنادق الطريق الموصل إليهم بعد ان سدّت بكميات من الاتربة والفضلات التي حالت دون وصولها الطبيعي الى نهر مجردة القريب منهم.

وقال عدد من المتضررين الذين وجّهوا نداء استغتثة ان اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث في بوسالم سبق وأن قامت بتدخلات وصفت بالسطحية الا انها لم تستكملها رغم التعهدات والوعود التي كثيرا ما ضربتها لهم لإنهاء معاناتهم كلما تهاطلت كميات من الامطار.

وحاصرت المياه القادمة من اتجاهات مختلفة 12 مسكنا يقطنها اكثر من40 مواطنا وعزلتهم دون سابق انذار او استعداد لمجابهتها والتوقي من مخاطرها ومركز لتجميع الحليب وفق ما ذكره عدد من المتضررين ل"وات"، والذين ذكروا أن السلط المعنية كثيرا ما تعهّدت بمعالجة هذه المعاناة الا انها لم تف بوعودها التي ظلت معلقة.

ويذكر ان الجهة تشهد منذ أيّام تهاطل كميات هامة من الامطار وسط توقعات بتواصلها.